.. منتديات مستقبل البحرين التعليمية . منتدى تعليمي يختص بالانطلاقة التعليمية السامية في مملكة البحرين وترسيخها في خدمة الوطن والمواطن ..


    حِينَ يسرِقُ الحُزنُ مِنكَ شَخصَاً تُحبُّه.!!!!

    شاطر
    avatar
    كَـٍلٍيَ آنٍۈثٍہ ٌ

    عدد المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 01/09/2010
    العمر : 19

    حِينَ يسرِقُ الحُزنُ مِنكَ شَخصَاً تُحبُّه.!!!!

    مُساهمة  كَـٍلٍيَ آنٍۈثٍہ ٌ في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 8:42 pm


    مَدَخلْ:
    وكَأنَّ قلبِي يَغرَقُ بِالعُتمَة...
    ************
    حِينَ كُنتُ طِفلَةً جِداً.....
    اشتَرتْ لِي أُمِي شرشَفَ صَلآة...وأعدَّتْ حفلاً بسِيطاً...لِأنِّي سَأُصلِّي....
    ولأنَّنِي حِينْ فتحتُ أبوَآبَ قلبِي الصغيرَةَ آنذَآكْ....
    انهمرتْ سكينَةُ الإلَهِ بـ طِفلَة...
    طِفلَةٌ مَآ إن أنهتْ صلآتهَآ حتَى توجَّهتْ لِأقربِ مِرَآة تتأملُ فخورَةْ......
    بِأنَّ مَلآمِحهَآ اكتَستْ بِالنُورْ...
    وأخبرتُ أمِي...
    "مَآمَآ....شُوفِي وجهِي فيه نُورْ"
    ابتَسمتْ أُمِي كَثيرَاً ليلتَهَآ...
    وأيَّدتْ قلبِي الصغِيرْ....
    يَآ اُمِّي...
    أنَآ الآنْ أفتقدُ النُورَ بِقلبِي أفتقِدُهْ...!!!
    وكُلمَآ أنهيتُ صَلآتِي تحسستُ قلبِي...
    لِمَآذَآ يبدُو لِي غَآرِقاً فِي العُتمَة...
    لمَآذَآ لآ تبلُغُه أنوَآرُ الخُشُوعْ..
    وأتَألمُ كَثيرَاً..دونَ أن أستطِيعَ إخبَآرَهَآ بِذلِكْ..
    فليسَ الظَلآمُ كَآلنُورْ...
    وكَيفَ تسعدُ أُمِي بِعزَآئِهَآ فِي قلبِي...!!
    **********
    أخَآفُ أن أنظُرَ إلىَ السمَآءْ....
    أنْ أتأمَّلَ الكونَ مَهيباً يغرُقَ فِي الخُشُوعْ...
    بينمَآ أنَآ لآ أظفرُ بِأيٍّ مِنهَ...
    وبِتُّ أخشَى سمَآعَ القُرَآنْ...
    كَي لآ أتَأكدَ بِأنَّ قلبِي غَدآ أقسَى مِن حجَرْ...
    كَيفَ لآ أتأثَّرْ...!!
    قلبِي مَعطُوبٌ جِداً...
    وأهرُبُ مِن حقيقَةِ ذَلكْ..
    كَطِفلٍ يرفُضُ أن يمسَّ أحدُهمْ لُعبَتهْ وإن كَآنَ غرضُهُ إصلآحُهَآ..
    قلبِي مَعطُوبٌ جِداً...
    جِداً..!
    وكُلَّمَآ ظَننتُ بِأنِّي مُمتلِئةً بِكُلِّ شَيءْ...
    أكتشِفُ أنِّي فَـــآآرِغَــة...!
    فَــــــــــــــــــآرِغَة..
    كَورقَةٍ مَنسيَّةٍ فِي بطنِ دَفترْ...
    لَمْ يُدوَّنُ عليهَآ أيُّ شَيء يهبُهَآ أهميَّة..
    أهميَّةَ أن يبحثَ عنهَآ أحَدْ....!!
    ************
    أُرِيدُ أن أصرُخَ بِالزَّمنْ..
    تَوَّقفْ للحظَة..
    توقَّفْ لُألملِمنِي....
    لِأُرتِّبَ هَذآ الشَعثْ..
    ولآ يتوقفُ الزَّمنْ ولآ أنَآ...!!
    لَحظَآتْ..
    تَشعُرُ أنَّ الدُنيَآ ضيِّقَة جِداً...
    تتَأمَّلُ الكونَ حولَكَ وسِيعاً.......
    رَحبَاً ..جَمِيلاً جِداً..
    لَكِنْ قلبَكْ يُغمِضُ عينيهْ..عن كُلِّ ذَلِكْ...
    وأنتْ لَمْ يعُدْ بِكَ طَآقَة لِتُوقِظَه..
    تمُدُّ يدَكَ...طَوَآعيَة..
    لِتُحقنَ بِالرُوتينيَّة...!!!
    جُلُّ الحيَآةِ يمضِي ...
    وقلبُكَ نَآئِمْ...
    **************
    لآ أفتَأُ كُلَّ ثَآنِية أقلِّدُ جِيدَ الأمَآنِي....بِدعوَة...
    أُعلِّقُهَآ عَلى نَجمَةٍ غَآفِيَة...
    أطهِّرُهَآ بِعيني طفلَة..
    وأدعُو..
    يَآ ربْ...
    أغثنِي...أغثنِي..أغثني...
    أُريدُ أن أستعِيدَ قلبِي...
    اُريدُ أن أستعِيدَ أنَآ القدِيمَة..
    دُونَ أن أُفتشَ عنهَآ فِي دفَآتِرِي..
    كُتبِي القدِيمَة...
    دُونَ أن أبحثَ عنِّي فِي أعيُنِ الأشخَآصِ القُدَآمَى وأهرُبْ...
    كَي لآ ألمحَ هُتَآفهُمْ الصَآمتْ..
    الذِي يصلُنِي عَآلياً..
    بـ أنْ.."تغيِّرتِ جِدَاً.."
    وأعُودُ أبكِي بِصمتْ...
    لآ يسمَعهُ أحَدْ..
    *************
    أشعُرُ أنَّي بَعيدَةٌ جِداً...
    كَأنَّ رُوحِي مُسَآفِرَة....!
    كَأنَّنِي أقطُنُ فِي جَسدٍ مَهجُورْ...!
    وَعبَثاً أُحآوِلُ نفضَ خُيوطِ الفقَدِ مِن قلبِي...
    ولَكِنْ كَيفْ....
    وسَمَآءُ الانتِظَآرِ لآ تُبشِّرُ بِقدُومْ...؟
    ذَآتَ سُجودْ...
    وددتُ أن أبكِي كَثيرَاً ولَمْ أستَطِعْ...
    وأيُّ ألَمٍ أكبَرْ مِن ..
    أن تتَألَّمْ حدَّ عَدمْ قُدرتك عَلى البُكَآءْ.....
    أن تتفجَّرَ ينَآبيعُ قلبِكَ بُكَآءً...
    لآ يُصرِّفُهُ الدَمعْ...
    فتمشِي مُثقلاً كغيمَة...
    غيمَةٍ
    لآ تَلِدُ حُزنهَآ مَطرَاً...!!!
    ************
    تبدُو لِيَ الحيَآةُ قَصيرَةْ..جِداً.....
    أقصَرَ مِن أنفَآسِ طِفلٍ نَآئِمْ..
    وأسرَعُ مِن حُلمْ...
    رَأيتُ تَآرِيخَ اليومْ على شَآشَةِ هَآتِفِي...
    وفُوجِئتُ
    بِأنَّهُ مَضى يومَآنِ اثنَآنْ...
    دونَ أن تُشعرَكَ الحيَآةُ بِأدنَى اختِلآفْ..
    أُدقِّقُ النَّظرْ فِيْ عجُوزْ...
    ربَّآآهْ..
    مَآ كَآنَ شُعورُه حينَ استيقَظْ يومَاً...
    وفُوجِأ أنَّهُ فِي السبعِينْ....
    كَيفَ لَمْ يلحَظْ تسلُلَّ الشيبْ بينَ صِدغيهْ...
    كَيفَ لَمْ يُدرِكْ بِأنَّ الموتْ يمتصُّ الحيَآة مِن أحدَآقِهْ....!!!
    كُلمَآ امتدَّ بِيَ الأملْ .....
    أبنِي لبنَآتَ الحُلمْ...
    حتَى أصلْ لِلنُقطَةِ تِلكْ...
    كَيفَ سيسرِقُنِي الزمنُ...منِّي
    كَيفَ سَأفقِدُ الشبَآبَ..مُسلَّمَةً أمرِي...
    كَيفَ أمُوتْ...
    ؟؟
    وأعُودُ فِي كُلِّ مُرَة مُطمئنَّة أنَّنِي مَآ زِلتُ بِالعشرِينْ...!
    مَآ يُخيفُنِي...
    هُو كَيفَ بَلغتُ العشرِينْ....
    وقدَ كَآنت ذَآتَ يومْ حُلُمَاً بَعيدَاًجِداً عنّي...
    والآنْ أدخلُهَآ..
    كَأنَّ شيئاً لَمْ يكُنْ....
    لآ زلتُ لآ أستوعِبُ ذَلِكْ.......!
    لآ أستوعبُه....
    ولِذَآ...أُبرِّرُ لِذلِكَ العجُوزْ....!!!
    الزمَنُ يسرقُنَآ خفيَةً..
    دُونَ أن تُقطَعً يَدُهْ......!!!
    ************
    أتَأمَّلُ وَآلدِي..
    وأرغبُ كَثيرَاً أن أُقبِّلَ عينيهْ..
    أرَآهُ ضَعيفاً...
    فتتوَآلَى أُمنيَة بِأن يرزُقَهُ ربِّي الصِحّة والعَآفِيَة...
    وآلدِي تغيَّرْ...........
    الجمِيعُ تغيَّرْ....
    فلِمَآذَآ أقبلُ التغيير بِنفسِي ولآ أقبلَهُ فِي الآخرِين...
    لِمَآذَآ أُريدُهم أكثرُ رُسوخاً..
    بينمَآ أنَآ مُتزعزِعة..
    أي هَشَآشَة هَي هذه.....!!
    *************
    أتُرَآهَآ أنَآنيَة...
    حِينَ لآ أُريدُ أن أرَى حُزنهمْ أبدَاً...
    بينمَآ أنَآ أسكُنُ للحُزنِ كَثيرَاً....
    أن لآ أُرِيدهم أن يُشعرُونِي بِشعُور...
    أُشعِرُهمْ أنَآ إيَّآهُ بِإسرَآفٍ مُوجِعْ..
    إحسَآسُ العجزِ ......
    حِينَ يسرِقُ الحُزنُ مِنكَ شَخصَاً تُحبُّه.!!!!
    **********
    هَلْ شعرتَ يومَاً بِأنَّكَ بِقدرِ مَآ تُحبِّهُمْ..إلا أنَّكَ تُريدُ الهربْ..
    تُرِيدُ وأنتَ فِي غمرَةِ اجتِمَآعِكَ مَعهمْ أن تفرْ...
    وتركُضَ بَعيدَاً بَعيدَاً...حيثُ لآ يجدُونَكْ....
    لِأنَّكَ تُحبُّهمْ..
    لآ تُرِيدُ أن تَخسرَهُمْ..
    ولآ تُرِيدُهمْ أن يخسرُوكْ...!!
    هَلْ شعرتَ يومَاً بِذلِكْ..
    هَلْ سمعتَ صوتَ الجُرحْ...
    أو انكسَآرِ الخيبَةِ على أطرَآفِ المَلآمِحْ.....
    هَلْ دَآهمتكَ يومَاً تِلكَ الابتِسَآمَآتُ الغبيَّة......تختبِئُ خلفَهَآ..
    دونَ أن تعلم أنَّ مَن أمَآمك...مُوقِنٌ بِأنَّهُ جرَحَكَ بِعُمقْ....
    هَلْ جربتَ يوماً...ذَآكَ الندَمْ...
    حين يلبسُ فُؤَآدَكْ..
    وتتمنّى بصدقْ...أنَّ لِسَآنكَ لَمْ يتحرَّكْ بِكلمَة...
    أن تتَأمَّلَ وجوههمُ الحبيبَة..و تودُّ أن تهتِفُ مِن أعمَآقَك..
    بِـ
    "آسِفٌ أنَآ...آسِفٌ جِداً"
    وقدْ تُسرفُ التمنِّي بِأنَ يعودَ الزمنْ..
    وتمحُوآ الأثرْ...
    فقطْ الأثرْ..!!
    لِأجلِ كُلِّ هَذآ الألمْ الذِي يخنِقُنِي كُلَّ يومْ..
    لِأجلِ هَذآ الخوفْ..
    أُرِيدُ الاختِبَآءَ بِي.....
    ومُغَآدرَتهُمْ...!
    ****************
    أنَآ لآ أكتُبْ فقطْ...
    أنَآ أبكِي بِلُغةِ الحرْفْ..
    أتشرنَقُ بِالبَوحْ..
    وكُلَّمَآ نبَتَ جنَآحٌ صَغيرٌ بِقلبِي...
    اقتِلَعتهُ لحظَةٌ قَآدِمَة...
    انكِسَآرٌ آخَرْ..
    فَأتشرنَقُ مُجدداً..
    ****************
    أيُّ خِيَآنَةٍ أعظمْ
    مِن أنَ تكبَرُ عَلى نفسِكْ..!!!
    أن تقرَأَ كِتَآبَآتَكَ القدِيمَة..
    وتصِفَهَآ بِالتفَآهَآتْ..
    وقدْ تضحكُ كَثيرَاً...
    دونَ أن تُدرِك أنَّكَ تسخَرُ مِن قلبِكْ........!
    وأنَّ جُزءاً مِن هَذه الكِتَآبَآتْ...
    حقيقيٌ جِداً..
    ولِأنَّكَ تخشَآهُ تُنكِرُه.....
    مُوجِعٌ أن تحتَرِفَ التنكُرْ عن كُلِّ شَيء..
    حتَى عنكْ...؟؟!!!
    ************
    أستَيقِظْ كُلَّ صبَآحْ...
    أتحسَّسُ الكومِيدِينو....
    علِّي أجِدُ قلبِي.........بِجَآنِبِ سَآعةِ المنبِّهْ..
    تحتَ الوِسَآدة.....
    وَ...تعُودُ يدِي خَآئبَة كُلَّ مَرَةْ....
    هُنَآكَ خلُوّ بِأعمَآقِي...
    خلُوٌّ بِحجمِ الأفُقْ......
    لآ تسعُهُ خيبَآتُ العَآلمِ أجمَعْ.....
    أستجمِعُ قِوَآي...
    كَيْ أحتمِلَ هَذآ البيآضَ الغَآرِقَ فِي العُتمَة...
    هَذآ السُطُوعَ المُؤرِّقَ للشَمسْ....
    أذهبْ....وأشعُرُ بِذلِكْ طوَآلَ الوقتْ..
    نَسيتُ شيئاً.....مَآ هُوَ....
    أقضِي اليومَ كُلَّهَ أُصَآرِعُ ذَآكَ الشُعورَ البَآئِسْ....
    أعُودْ...وأكتِشفُ أنَّنِي نَسيتُنِي أنَآ.
    هُنَآ...
    أو هُنَآكْ...
    أو رُبمَآ فِي قلبِ وَآلدتِي حينَ قبّلُتهَآ قُبلَة النومْ البَآرحة.......
    وحدَهآ أمِي المكَآنُ الذِي ألقِي بِهِ قلبِي كُلَّ مَسَآءْ.....
    مُدرِكَة بِأنَّهَآ ستُحبُهُ أكثرَ منِّي....
    أكثرَ بِكثِيرْ....!!
    *************
    أتَأمَّلُ مكتبتِي..
    كُتبُي...
    عِبَآرَآتِي..المُغرَقَة بِالتفَآؤُلْ...
    واكتِشفُ أنَّ كُلَّ هَذَآ مَآ عَآدَ يُجدِي..
    مَآ عَآدَ يرُوقُنِي أبدَاً..
    لِأنَّهُ وفِي أوَّلِ عَثرَة يُدَآهمُنِي عَجزِي
    فتلبَسُنِي خيبةً أكبَرْ....
    لِذَآ لَمْ أعُدْ أقرَؤُهَآ..
    لرُبَمَآ حرفٌ وَآحدٌ مَغرُوسٌ فِي تربَةِ ألمْ.....
    يجعلُنِي أتنبَهُ أكثرْ ..
    بِعكسِ كُتبٍ تتحدَّثُ عن الأمَلْ بِابتِذآلٍ رَدِيءْ..........!
    ومُنذُ ان اعتَزلتُ تِلكَ الأبجدِيَآت التِي أحشُو بِهَآ صبَآحَآتِي الفَآرِغَة..
    أصبحتُ أذهَبُ لِدوَآمِي كُلَّ صبَآحْ عَآرِيَةً منِّي
    ومِن كُلِّ شَيءْ............
    دُونَ أن تُرَآودنِي تِلكَ الرغبَة فِي أن يحُبنِي الجمِيعْ...
    لَمْ أعدْ أنتظِرُ أن يتقبَّلنِي أحدْ.......
    أيُّ أحَدْ.....!
    **************
    يَآآرَبْ..
    كَيفَ..أُزَآوِلُ كُلَّ ليلْ...مهنَةَ تنقيحِ أحبتِي....
    مُغَآدرتِهمْ..قبلَ أن يُغَآدِرُونِي...
    وحِين أستيقظُ فِي الصبَآحْ...
    أجِدُنِي بِخيبَة..لآ أستَطِيعُ العيشَ دُونَهمْ..
    يَآرَبْ..
    أنَآ أتخبَّطُ بِأعمَآقِي ولآ يدِري أحدْ...
    غَآرِقَة جِداً
    وابتِعَآدِي عنكَ موتٌ يآربْ..
    مَـــوتْ..
    ************
    ولكنِّــــي..
    ولكنِّي أُحبُكَ يَآ اللهُ كَثيرَاً...
    وكُلمَّآ أثقَلَ كَآهلِي حُزنْ...
    وجدتُ رُوحِي سِرَّاً..تفرُّ مِنِّي..
    لِتشُقَّ أخَآديدَ فِرَآرِهَآ إليكْ...
    لِأنَّكَ بِقلبِي...
    وكُلّمَآ خَآنتنِي الدُنيَآ..كمَآ تفعلُ دَآئماً...
    شددُتُ يدِي على قلبِي...
    وبِصمتٍ لآ يخفَى عليكْ...
    أُطلِقُهَآ
    "يَآ رَبْ.."
    رُغمَ انِّي أشعُرُ بِأنِّي بَعيدَةً جِداً....
    إِلآ أنِّنِي لَمْ أكُفُّ يَوماً عن طمَعِي بِرحمَتِكْ.....
    علَّ نُورَاً مِنكَ يُضُيءُ كُهوفَ الرُوحْ..
    ************
    "الحيُّ القيّومْ..."
    "الحيُّ القيّومْ..."
    "الحيُّ القيّومْ..."
    أُردِّدُهَآ...كُلَّ ليلَةْ...
    فيسكُبُنِي اطمئنَآنٌ عَلى شَوَآطِئِ النَّومْ....
    لِأنّهمْ حِينَ يَنَآمُونْ وأصطلِي بجحيمِي..
    أُدرِكُ أنَّكَ قرِيبْ..
    قرِيبٌ يا ربْ
    آتِيكَ كُلَّ آنْ..
    وأنَآ مُتيقٍّنَة بِأنَّك مُصغٍ لِي...
    رُغمَ حقَآرَتِي..وعَظَمتِكْ...
    وإن قصَّرتْ
    وإِن فَررتْ..
    وإن بنيتُ مِن مَعَآصِيّ ألفَ حَآجِزْ..
    لآ زِلتُ..أقتَرِفُ أملِي بِكَ بِفدَآحَة..
    واُحبُكَ يَآ رَبْ...
    أُحبُكَ جِداً..
    **************
    هَلْ شعرَ تَ يومَاً بِذلِكْ..
    أنْ يكُونَ إيمَآنُكْ هُو القيمَة العَظِيمَة الحقِيقيَة...
    الذِي تقضِي يومَكَ كُلَّه دِفَآعاً عنهَآ..
    وتثُورَ بِوجهِ أيِّ شيئٍ يُحَآولُ سرقتهَآ مِنكْ..
    خَآئفاً أن تفقِدَه..
    تَشعُرُ أنَّ الدُنيَآ رخِيصَة جِداً....
    وأنَّ قلبَكَ المُتعبْ..
    يتوكَّأُ على إيمَآنِهِ بِالله بِثقَة...
    لِإدرَآكِهِ أنَّهُ لَن يخذُلَهُ يومَاً ويسقُطْ..
    كمَآ تفعلُ جمِيعُ الأشيَآءْ..
    تُردِّدُهَآ خوفاً...ولَهَفاً
    "ثبِّتْ قلبِي على دينِكْ..."
    "ثبِّتْ قلبِي على دينِكْ..."
    "ثبِّتْ قلبِي على دينِكْ..."
    لأنَّه الأمَآن
    لِأنَّهُ الحيَآة..
    لِأنَّ إيمَآنِكَ بعطَآئِه يهبُكَ القُدرَّة ...
    بِأنْ لآ تيأسَ أبداً...
    بِأن لآ تقنَطَ مِن رَوحِه...
    وحدَهُ الله مَن يجعلُكَ تشعُرُ بِذلِكْ...
    وحدَهُ مَن يبعثُ فِيكَ الأمَلْ..الحيَآة
    القُدرَة على النُهوضِ بَعدَ سَقطَةٍ يَآئسَة مُوجِعَة..
    وحدَهُ..سُبحَآنَه..!
    عَجِيبٌ أنَّنَآ..
    نَعرِفُ ذَلكَ بشدَّة..
    ولآ زِلنَآ نَهرُبْ...!
    ***************
    أُمنيَة صَغيرَة...
    لِي رَغبَةٌ أن أحتَضِنَ الحَرْمْ...
    علَّنِي أجِدُنِي هُنَآكْ...!
    أن استمطِرَ غيمِ قلبِي هُنَآكْ..
    وأبكِي..
    حتَّى تُورِقُ حدَآئقُ الرُوحِ البَآئسَة..
    أُريدُ أن يُعَآنِقَنِي طُهرُ الحَرمْ..
    فقطْ
    أن تسكُننِي طمَأنينَتُه....
    وتُغلِّفَ نشوتِي رَهبَةُ الكَعبَة......!
    أن أدعُو مِن أعمَآقِي هُنَآكْ..
    يآ رَبْ...
    مَخلوقتُكَ الضَعيفَة...سكَبتَ فِي قلبِهَآ النُورْ وهِيَ طِفلَةٌ تُحبُّك
    فَلآ تحرِمهَآ هَذآ النُورْ وهِيَ بَآلِغَة...تُحبُكَ حدَّ البُكَآءْ...
    حدَّ الخوفِ مِن التقصِيرْ...
    وانسِكَآبُهَآالدَآئِمْ...
    بـِ
    "يَآ ربَّ قلبِي اهدِنِي..."
    *****************
    مَخرَجْ:
    مُتشبِّثَةٌ بِـ شُعَآعْ...
    ***************
    آخِرُ انسِكَآبْ..
    اعذرُونِي إن أطلتُ هَذه المرَّة
    فقَطْ كَآنتْ مُحآولَةً لِنزِعْ سدَآدة الصمتْ مِن فوهَةِ الرُوح
    ممارآآآق لي
    تحيااتي

    Embarassed

    منصورة

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 23/03/2016

    رد: حِينَ يسرِقُ الحُزنُ مِنكَ شَخصَاً تُحبُّه.!!!!

    مُساهمة  منصورة في الأربعاء مارس 23, 2016 7:08 pm

    ابيات حزينة
    الله يعطيك العافيه يارب
    خالص مودتى لك
    تقبلي تقديري واحترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 25, 2017 10:34 pm